دردشة

كيكة الأربعاء

في عصر كل اربعاء كانت تحضر والدتي مقادير الكيكة أحياناً برتقال واحياناً كيكة رخامية تتمازج النكهات بين طعم القهوة والشوكولاتة وكلما كبرنا كانت تكبر المهام اكثر بالبداية كان علي الخلط وبعدها اصبحت أكسر البيض واحضر النكهات ، عملية الخلط عند والدتي تخالف عالم الطبخ كان يجب ان اخلط المزيج الى ان يصبح ابيض وممتلئ بالفقاعات… تابع قراءةكيكة الأربعاء

دردشة

حين زارت كورونا منزلي الصغير

الأحد: كتمة في الصدر مختلفة عن جميع النوبات تضيق انفاسي مع سماعي بتعب اشخاص خالطتهم وتدفعني لعمل مسحة ، الوقت بطئ والتفكير يقضمني اكواب اليانسون وصوت ابنتي وضحكاتها مع والدتي مخدر لكل هذا الضجيج. الاثنين: المختبر لايرسل النتيجة ونضطر لإستلام ورقة الفحص النتيجة ايجابية مشهد زوجي وهو يخبرني بالنتيجة مضحك يرتدي كمامته وببطء ينقل الخبر… تابع قراءةحين زارت كورونا منزلي الصغير

دردشة

نزهة الأسبوع

الجمعة بالنسبة لطفولتي هو يوم النزهة كانت سيارة والدي مركبتنا الفضائية نختار انا واخواني أماكننا ونربط الحزام ونعيش أجواء المركبات الفضائية، كل أسبوع كان دور واحد منا ان يضحي ويجلس في الخلف ليقود المركبة وحيداً بدون حزام أمان ، كان يشاركنا صوت فريد الأطرش وعبدالحليم وشمس الضحية لأبوبكر سالم وأجراس العودة فلتقرع لفيروز مع الوقت… تابع قراءةنزهة الأسبوع

دردشة

البحث عن مَخْرَج

السبت: رائحة المطر أخيراً تنعش هذه المدينة أشعر بحب تجاهها في مواسم المطر والشتاء تبدوا اكثر ألفة ودهشة تدفعني لإكتشاف اماكنها الأحد: الحمى الزائرة الثقيلة تسود منزلنا انا وطفلتي . الاثنين: تبدوا الأيام ثقيلة على روحي لا أحد يدفعها ، بكاء صغيرتي ، مواعيد الدواء ، ازيز صدري ، جلسات البخار ، سلة التسوق المزدحمة… تابع قراءةالبحث عن مَخْرَج

رف

الطنطورية

هذه ليست رواية انها تاريخ كدنا ان ننساه ، رضوى تعلق في صدرنا مفتاح الدار القديم مفتاح فلسطين في كل صفحة تخبرنا بأن لا ننسى التاريخ أن نحفظ خط التهجير أن نحاول ربط الأحداث القديمة أن نكتب عن فلسطين في دفاترنا نرفعها في السماء مثل طفلة حسن نهتف بصوت عالي نحن ابناء القصص التي لاتنسى… تابع قراءةالطنطورية

أمومة

إلى نور

الى نور صغيرتي وابتسامتها سنبلة الفرح التي ألوح بها في وجه الايام التي قضيتها في عزلتي اقضم ملامح الوقت خشية الظلام وصوت بكائها يعلوا والمغص لايفارقها وانا احمل قلبي وقلبها ورمادية الافكار لاتغادرني كيف سيكون الغد كيف سأواجه كل هذا الالم الذي يعتصرها ، تتكرر على مسامعي تجارب الآخرين نركض انا ووالدها للبحث عن علاج… تابع قراءةإلى نور

دردشة

عن العثرات التي تصنع الفرق !

في أول يوم جامعي في الماجستير كنت مع والدي احاول اقناعه بالسنة التحضيرية وهو رافض الفكرة خصوصاً أنه تم قبولي لدراسة الماجستير مباشرة دون الحاجة لأي كورسات اضافية كان الموظف شمس يحاول ان يفهم حديثنا الى ان ترجمنا له عن رغبتي اخبرني الفرصة لا تأتي دائما لاتضيعي وقتك ، وفعلاً درست لكن بعد ترم دراسي… تابع قراءةعن العثرات التي تصنع الفرق !

دردشة

ملامح يوم عادي!

اقضي اجازة صغيرة عند عائلتي الحبيبة ملامح يومي فيها هادئة ولطيفة لدرجة ان اشاهد في آخر الليل مسلسل كويتي بلا تفاصيل مهمة مع والدتي نتحدث بحماس عن المشهد أو أعيد عليها ماقالته الممثلة خاصة لو كان الصوت منخفض وتشاركنا صغيرتي المكان تعبث بطاولة جدتها او تحضر الماء لجدتها لعبتها المفضلة هذه الأيام احضار قوارير الماء… تابع قراءةملامح يوم عادي!

جدران ملونة

هذا العيد يشبهنا…

العيد هذا العام مختلفة بهجته و معدية الكل يشارك والكل يبتكر هذا العيد يلوح بسعادة في وجه الجميع يربت على قلوبنا المشتاقة يخبرنا أن التفاصيل الصغيرة الغير متكلفة تصنع رداء الفرح ولو كانت بسيطة ، هذا العيد يضحك الان في وجه من كان يردد أن العيد والزيارات المكررة ملل و أننا لانحسن صنع واستقبال أعيادنا… تابع قراءةهذا العيد يشبهنا…

أمومة

رسائل القلب تصل في وقتها

في يوم الأم اعتدنا ان نكتب رسائلنا لأمهاتنا ان نتواصل معهم ان نتذكرهم بشئ لكن هذه المرة وضعي مختلف وانا استقبل الحياة بقلب أم ❤️ أُعيد نشر رسالة كتبتها لإبنتي التي كانت لم تأتي بعد 3-8-2006 ولك عزيزي القارئ حساب التاريخ لتدرك وقتها أن رسائل القلب مهما تأخرت سوف تصل ولو بعد حين و أن… تابع قراءةرسائل القلب تصل في وقتها