قابل للتدوير

يامرسال المراسيل…

Processed with VSCO with hb2 preset

 

انتهيت قبل أسبوع من قراءة كتاب لطيف  “رسالة في قارورة ” لأروى خميس الكتاب عن الرسائل الفن الجميل الذي افتقدناه كثيراً مع وضع الحياة الإلكترونية ورسائلنا المعلبة ، يحتوي على ١٧ رسالة دافئة بنهايات مفتوحة ، تضمن الكتاب رسومات أنيقة لماريا بخش جعلت رحلتي مع الكتاب ممتعة ومحفزة للتخيل والرسم، كل رسالة تُعيدنا إلى زمن الرسائل الجميلة ودفء الإنتظار وشكل الطوابع البريدية، عن الرسائل التي كتبناها ولم تصل عن رائحة الورق وشكل ساعي البريد عن الصور والبطاقات البريدية المدون خلفها تاريخ ومكان الصورة عن الحياة الدافئة التي تخيلناها في رائحة الحروف المعطرة عننا نحن الذين نتمنى ان نتلقى رسالة ولو كانت في قارورة !

IMG_9995

الكتاب ذكرني برسالة عمي ، قبل عام أرسل عمي عن طريق تطبيق الواتساب صورة مطبوعة لي وأنا طفلة والعبارة المكتوبة خلفها و اكتشفت أن والدي كان يرسل صورنا ونحن أطفال إلى أعمامي في غربتهم ويدون خلفها تحياتنا وتاريخ الصورة كان يحاول بطريقته أن يربطنا فيهم رغم كل المسافات كان يحاول أن يطويها ليرتب تفاصيل حضورنا في ذاكرتهم وإن طال الغياب !

Processed with VSCO with a4 preset

أمتلك صندوق صغير يحتوي على العديد من الرسائل والبطاقات التي تلقيتها بخط اليد حتى الأظرف الفارغة بعناوينها التي قد يكون أصحابها انتقلوا منها أو هجروها، أحب خط اليد ويعني لي الكثير أن يكون تواصلنا مكتوب ورغم أن خطي ليس جيد أو كما تقول والدتي خطك يشبه كروت دعوات الزواج ” لحجمه الكبير وزخرفته ” 🙂  لكن أحاول أن أكتب دوماً لصديقاتي أن أخبرهم بطريقتي أن تواصلنا هذا يعني لي الكثير،  وحزينة أنني فقدت رسائلي  التي كنت أكتبها لجارتنا في مرحلة المتوسط ولا أعلم أين أختفت هذه الرسائل على الرغم من بساطتها لكنها شكلت جزء جميل من حياتي،  كانت من عادتنا أن نكتب أسبوعياً رسائل ونهدي بعض الملصقات أو مجلة ماجد إذا صادف أن توفر لدى إحدانا العدد مبكراً قبل الأخرى ، كبرت الآن ومازالت سعادتي بنفس الحماس في كل مرة أستلم رسالة اتأمل الطابع البريدي ورائحة الأوطان التي عبرتها الرسالة  نحن أبناء الجوازات والحدود الممنوعة نهتم بكل التفاصيل العابرة حتى لو كانت نقطة حبر جافة على طرف الورقة!  ، و آخر رسالة استلمتها كانت بطاقة بريدية دافئة من أسماء في رحلتها الأخيرة إلى  Ubud

Processed with VSCO with a6 preset

كانت سعادتي عظيمة خاصة أننا تخيلنا أنها سوف تصلني بعد عام أو أكثر لكنها خالفت توقعاتنا ووصلت بعد أسبوعين تقريباً وعدتني يومها أسماء انها سوف ترسل لي بطاقات بريدية  من كل دولة سوف تسافر لها ، أتخيل من الآن حجم الأوطان التي سوف تستوطن صندوقي الصغير في كل مرة سوف تسافر صديقتي فيها ، وماذا عنكم هل لديكم قصص مع رسائل البريد  ؟ هل سنحت لكم الفرصة لرؤية ساعي البريد ؟ بالمناسبة جربوا أن تشاركو أصدقائكم دفء الأماكن بإرسال بطاقات بريدية واستمتعو بردة فعلهم ولا تخجلوا من خطوطكم صدقوني لا شئ يعادل فرحة رسالة مكتوبة بخط اليد .

الإعلانات

2 thoughts on “يامرسال المراسيل…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s